Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار عالمية

أزمة دبلوماسية تتصاعد بين فرنسا والنيجر بسبب السفير الفرنسي في نيامي

 

 

وكالات /رانيا محمود

 

تشهد العلاقات الدبلوماسية بين فرنسا والنيجر تصاعدًا مقلقًا جراء الأزمة الحالية بين البلدين، وذلك بسبب السفير الفرنسي في نيامي. وأكدت وزيرة الخارجية الفرنسية، كاترين كولونا، أن فرنسا لن تستجيب لمطالب المجلس العسكري في النيجر بطرد السفير الفرنسي، مشددة على سلامته واستمرار وجوده في البلاد.

 

تأتي تصريحات الوزيرة ردًا على اتهامات المجلس العسكري في النيجر لفرنسا بالتدخل الاستعماري وتهديد بطرد السفير الفرنسي.

 

وقال المتحدث باسم المجلس العسكري إن القوات الفرنسية يجب أن تغادر النيجر فورًا، وإلا ستستخدم القوة لطردها، مشيرًا إلى أن تصريحات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، تهدف إلى خلق انقسامات عرقية في البلاد.

 

تجدر الإشارة إلى أن النيجر يعد منطقة استراتيجية بالنسبة لفرنسا في مكافحة الجماعات الإرهابية، وتوجد هناك قوات فرنسية لدعم هذه الجهود.

 

ومع ذلك، فإن الأزمة الحالية تعرض استمرارية هذه المهمة للخطر.

 

تزداد التوترات بين البلدين يومًا بعد يوم، وتشكل الأزمة الدبلوماسية تحديًا كبيرًا للعلاقات الثنائية.

 

و من المهم أن تسعى الأطراف المعنية إلى إيجاد حل سلمي يحافظ على الاستقرار في المنطقة ويعزز التعاون الدبلوماسي بين فرنسا والنيجر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى