Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
رياضة

سبب وفاة أحمد رفعت لاعب منتخب مصر

كتبت هاجر عبدالعليم
وفاة أحمد رفعت.. رحل عن عالمنا فجر اليوم السبت، اللاعب أحمد رفعت، جناح فريق مودرن فيوتشر ومنتخب مصر، عن عمر ناهز 31 عامًا، بعد صراع مع المرض على خلفية الأزمة الصحية التي مر بها اللاعب وسقوطه الذي فاجأ الجميع، بعد مباراة الاتحاد السكندري في الدوري

واستيقظ الوسط الرياضي المصري صباح اليوم السبت، على خبر مفجع بوفاة أحمد رفعت، مع العلم أن اللاعب ظهر خلال أيام قليلة في برنامج الكورة مع فايق على قناة إم بي سي مصر 2 في يوم 23 يونيو الماضي.

سبب وفاة أحمد رفعت

وأعلنت الصفحة الرسمية لـ فريق مودرن سبورت عن سبب وفاة أحمد رفعت، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، مشيرة إلى أن اللاعب توفاه الله أثر تدهور حاد في حالته الصحية.
وقال مودرن سبورت في منشور لها: «﴿يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي﴾.. ببالغ الصبر والحزن وبمزيد من الإيمان بقضاء الله وقدره، يعلن نادي مودرن سبورت عن وفاة أحمد رفعت لاعب الفريق الأول ومنتخب مصر أثر تدهور حاد في حالته الصحية، تم نقله على أثره إلى المستشفى ليتوفاه الله، بعد رحلة شاقة من الصراع بعد الأزمة الصحية التي حدثت له يوم 11 مارس 2024».

وأضافت: «بقلوب يعتصرها الحزن لا نملك إلا الرضا بأقدار الله يتقدم النادي بخالص التعازي لأسرة اللاعب وجماهير الكرة المصرية داعين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهمنا جميعًا الصبر والسلون».

تفاصيل مرض أحمد رفعت

وكان أحمد رفعت قد تعرض لأزمة صحية أثناء مباراة الاتحاد السكندري في الدوري قبل عدة شهور، تسببت في توقف عضلة القلب ليتم إسعافه بالملعب، وبعدها فقد رفعت الوعي لعدة أيام، ثم استعاد وعية في يوم 11 مارس المنقضي.
وتم حجز أحمد رفعت في أحد المستشفيات بالإسكندرية، وظل متواجد بها إلى أن عاد للقاهرة بعد 14 يوم من استعادة الوعي، وتحديدًا في يوم 25 مارس الماضي.
واستمر أحمد رفعت في المستشفى لعدة أسابيع تحت الملاحظة الطبية وغادر المستشفى يوم 11 أبريل الماضي، مع استمراره في العلاج والخضوع بشكل يومي للجلسات على جهاز تنظيم ضربات القلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى