- الإعلانات -

ميلودي ميلادفى حوار خاص لأصالة وطن اول فتاة من ذوي الهمم يتم تعيينها معيدة بالجامعة

0 288

- الإعلانات -

 

ميلودي ميلادفى حوار خاص لأصالة وطن اول فتاة من ذوي الهمم يتم تعيينها معيدة بالجامعة حلمها أن تكمل دراستها وتحصل علي منحه لاستكمال دراستها بالخارج

 

حوار هاجر عبد العليم

ميلودي ميلاد تبلغ من العمر ٢٣ عاما بنت محافظة المنيا مركز سمالوط هي نموذج مشرف لكل فتاه مصرية وعربية، ومثال للتحدي والإصرار لذوي الاعاقة البصريه ،فقدت بصيرتها ،لكنها لم تفقد حبها وشغفها للعلم بل زاد اصرار وحماس وقوه بعد فقد نظرها ،انار الله لها الطريق بالعلم لتكن اول معيده من أصحاب الهمم ليتم تعيينها معيدة بقسم الإيطالي بكلية الألسن ،تم تكريمها من وزيرة الهجرة نبيلة مكرم ،واللواء أركان حرب ،ورئيس الجامعة ،ومحافظ المنيا ولهذا كان لنا معها حوار خاص وممتع

حدثينا عن نفسك ؟
أنا ميلودي ميلاد فقدت نظري وأنا عندي 15 سنة ولكن بعدها كملت مسيرتي الاكاديمية وكنت متفوقة والتحقت بمدارسة النور للمكفوفين وفي 3 ثانوي كنت الأولى على مدرسة النور محافظة المنيا وتم تكريمي من محافظ المنيا, وأردتُ الالتحاق بكلية الألسن لإنني أحب تعلم اللغات وبالفعل درست في كلية الألسن جامعة المنيا قسم اللغة الإيطالية وكنت الأولى على دفعتي الاربع سنين وبعد التخرج تم تعيني كمعيدة بأمر التكليف

- الإعلانات -

ماهي أهم أهدافك وطموحاتك؟

أهم طموحاتي هي تكملة السير الاكاديمي الماجستير والدكتوراة واتمنى إن احصل على منحة لكي أسافر خارج مصر للحصول الماجستير والدكتوراة من الخارج, لإن السفر بالخارج هيزيد من الثقافة وبالتالي هقدر لما ارجع افيد الكلية بشكل افضل

 

 

بم تنصحي الشباب؟
انصح كل الشباب بالتفاؤل والإصرار والعزيمة على تحدي أي صعوبات في الحياة وانصح الشباب المكفوفين والشبات المكفوفات على وجه الخصوص بعدم الاستسلام وعدم اليأس لإن الله شايف مجهود كل إنسان وبيعوض التعب ده, مش لازم كل الناس تتعين في الجامعة ولكن كل مجتهد هيقدر يوصل لحاجه كبيره. وبنصح كل الأهالي بتشجيع اولادهم وبناتهم لإن الحياة صعبة ولازم يكون الأهل مصدر التشجيع, لازم يسيبوا اولادهم يختاروا رغباتهم وكلياتهم الخاصه بهم وعلى الأهل التشجيع فقط.

 

 

 

لمن توجه الشكر؟

أوجه الشكر لأهلي لإنهم شجعوني كثيرا والشكر لأساتذتي في الكلية لإنهم كانوا واثقين من نجاحي, والشكر لرئيس جامعة المنيا لإنه قام بتكريمي, والشكر لعميدة كلية الألسن الدكتورة مروى الشريعي لإنها تقدم لي الكثير من التشجيع, والشكر الأول والأخير للرئيس عبد الفتاح السيسي لإنه يقدم الكثير من الدعم لكل ابناء مصر.

Leave A Reply

Your email address will not be published.