- الإعلانات -

وزيرة التضامن الاجتماعى ومحافظ أسيوط يشهدان الاجتماع التنسيقى للجمعيات الاهلية بـ 4 محافظات=أصالة وطن

صلاح بريقع

0 137

- الإعلانات -

أصالة وطن

 

شهدت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى واللواء عصام سعد محافظ أسيوط ،اليوم الخميس ، الاجتماع التنسيقى للجميعات الاهلية المشاركة بمشروعات التضامن الاجتماعى بمبادرة الرئيس تطوير الريف المصرى بمحافظات ” أسيوط وسوهاج والمنيا وقنا ” وذلك على هامش زيارتها للمحافظة اليوم .

جاء ذلك بحضور العميد محمد وهيدى وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بالمحافظة ومجدى نجيب وكيل المديرية ومصطفى ابوغدير مستشار المحافظ لشئون الجمعيات الاهلية وعدداً من اعضاء مجلسى الشيوخ والنواب ورجال الاعلام والصحافة وممثلى العشرات من جمعيات ومؤسسات المجتمع المدنى بمحافظات اسيوط وسوهاج والمنيا وقنا .

حيث بدأت الفعاليات بالسلام الجمهورى ثم ترحيب الوزير المحافظ بالوزيرة وجميع الحضور من مختلف المحافظات .

وأشادت وزيرة التضامن الاجتماعى – خلال كلمتها – بالمبادرة الرئاسية لتطوير الريف المصرى ” حياة كريمة ” والتى تستهدف 1500 قرية على مستوى الجمهورية من القرى الاكثر احتياجاً مشيرة الى ان لقاء اليوم شهد اطلاق فعاليات مشروعات المبادرة بقرى محافظات اسيوط والمنيا وسوهاج وقنا من خلال مؤسسات المجتمع المدنى وبعض الجمعيات الاهلية لتشمل مشروعات اعمار المنازل وسكن كريم وانشاء مراكز التأهيل والعلاج الطبيعى والاكتشاف المبكر للامراض بالاضافة الى مشروعات الوزارة مودة ووعى و2 كفاية لتنظيم الاسرة ومشروعات التمكين الاقتصادى للمرأة المعيلة والاسر المنتجة وتوفير الاطراف الصناعية للاشخاص ذوى الهمم من اصحاب الاعاقات الحركية .

- الإعلانات -

وأوضحت وزيرة التضامن الاجتماعى ان عدد المستفيدين من مشروع سكن كريم بالمرحلة الاولى من مبادرة حياة كريمة بلغ 67 الف و747 مستفيد على مستوى الجمهورية بينما المرحلة الثانية تستهدف 100 الف مستفيد مشيرة الى ان اختيار المستفيدين من الاسر الاولى بالرعاية بالقرى الاكثر احتياجاً يتم وفق ابحاث اجتماعية وعمليات رصد ميدانى يتم اجرائها من خلال 2000 رائدة مجتمعية و2800 باحث ميدانى بقرى ومراكز المحافظات كما أكدت على استمرار عمليات المسح الميدانى والتوسع فى ضم عدد اكبر من المستفيدين للحصول على خدمات المشروعات التى تنفذها الوزارة من خلال اداراتها المختلفة ومؤسسات المجتمع المدنى المشاركة فى المبادرة .

وأكد محافظ أسيوط – خلال كلمته – على أهمية المشروع القومى لتطوير الريف المصري الذى يستهدف 7 مراكز بالمحافظة خلال مرحلته الاولى بإجمالي 149 قرية و894 تابع وسيتولى جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية بعدد 5 مراكز هي “ساحل سليم وأبوتيج وأبنوب وصدفا والفتح ” وسيتولى جهاز تعمير الوادى الجديد تنفيذ المشروعات بمركزى “منفلوط وديروط” لافتًا إلى أن هذه المراكز والقرى والنجوع التابعة لها سوف تشهد تطوير شامل للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية فضلًا عن تحسين أوضاع الفئات الأولي بالرعاية بتلك القرى والنجوع من خلال مشاركة مؤسسات المجتمع المدنى والجمعيات الاهلية الشريكة تنفيذًا لتوجيهات رئيس الجمهورية بتنمية الصعيد وتوفير أسس ومتطلبات الحياة الكريمة لكل مواطن وفقًا لرؤية مصر 2030 واستراتيجية التنمية الشاملة مشيدًا بجهود القيادة السياسية في المضي قدمًا في تنفيذ برامج التنمية والتي تقوم على ركيزتين أساسيتين أولهما بناء الإنسان المصري من خلال تحقيق أقصي قدر ممكن من العدالة التنموية والوصول للمناطق الأكثر احتياجًا والركيزة الثانية تحسين مستوى المعيشة للمواطنين.

وفى نهاية اللقاء وجه محافظ أسيوط الشكر لوزيرة التضامن الاجتماعى وجميع فريق العمل بالوزارة والجمعيات المشاركة فى تنفيذ المشروعات بقرى محافظات اسيوط وسوهاج والمنيا وقنا على دورهم فى النهوض بالخدمات المقدمة للمواطنين وتوفر حياة كريمة لهم ومساعدة ودعم الاسر الاولى بالرعاية وتمكينهم اقتصادياً واجتماعياً وصحياً .

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.