- الإعلانات -

(وراء كل بيت حكاية ) .. الست المصرية ومعاناتها بغياب أزواجهن.

أصالة وطن

0 146

- الإعلانات -

 

 

تقرير /هاجر عبد العليم

في يوم 16 مارس تحتفل مصر بيوم المرأة المصرية، والمرأة المصرية لاتحتاج ليوم للاحتفال بها فهي طوال العام تظهر معدنها تتحمل المتاعب والمصاعب من أجل بيتها وزوجها وأبنائها، وفي هذا التقرير قد قام موقع أصالة وطن بالدخول للعديد من بيوت ستات مصرية اصيلة وعرفنا حكايتهم ومعأناتهم خلال غياب أزواجهم داخل القضبان.

ونبدأ مع أول حكاية “مأساة عروسة” تروي س.ك وتقول وهي تبكي كنت زي اي عروسة فرحانة بشهر العسل وسعيده مع زوجي “ك” الذي يعمل سائق ع ميكروباص كان يخرج كل يوم الي العمل ويعود اليّ ف المساء ونقضي سويا وقتاً جميلا وأتم الله علينا بالفرحة بخبرحملي.

- الإعلانات -

 ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن وف عز فرحتنا انقلب الفرح الي حزن عندما كان أهل زوجي بينهم وبين ناس تار وقرر إخوته اخذ الثار وكان زوجي ف العمل ولكن زج اسمه ف القضيه وتم القبض عليه مع إخوته ورجعيت الي بيت الي وانا مكسورة وحكم عليه سته أعوام وهو مظلوم ولديت وهو ف السجن ولم يري ابنه وقضي سته أعوام وننتظر العفو.

وعلى جانب آخر تروي “ر .ي” قصتها وهي تعمل عامله ف حضانة أطفال وتقول: اضطريت إلى النزول للعمل بعد ماكان زوجي موظف يعمل ف شركة كبيرة قبض عليه وهو معاه مخدرات يتعاطها ففصل من عمله فما كان عليا الا ان انزل باحثه عن العمل لكي استطيع دفع ايجار الشقه ٥٠٠ جنيه وكهرباء ١٥٠ جنيه وغير اني ارسل إليه طعام واترك له مصاريف السجاير ازوره كل شهر ولكن ف ظروف كورونا تمنع الزيارات لمده سته أشهر واقف لوحدي ف الحياه اواجه مصيري وانتظر بفارغ الصبر خروجه لان الحمل تقيل عليا ، وتروي رانيا حكايتها وتقول زوجي عمل قرض علشان يجيب فرشه احذيه يقف بها ف السوق وف يوم أسود تبع أصدقاء السوء واشتري حشيش لتعاطه فقبض عليه وتركني اسدد ديونه واقف ف محل بقاله تركه له ابوه اعمل به وواجه مشاكل كثيره مع اهله طماعنين ف رزق المحل وأدعو الله أن يطوي الايام ويخرج إلينا بسرعة.

بينما تقول “م” تركني زوجي انا وضرتي المسيحية وأبنائنا نعيش معا ف منزل واحد وألقي القبض عليه وهو سائق تاكسي كان يركب معه شباب يوصلون مخدرات الي مكان آخر وف أثناء مرورهم علي الحمله تم التفتيش التاكسي ووجدوا مخدرات تحت الكرسي فتمسك معاهم وحكم عليه اربع أعوام ربنا يسهلها ويخرج لينا ولاولاده لان محدش يساعدنا من اخواته وبخرج انا وضرتي للعمل ف محلات الملابس.

واختتم بأن الست المصرية جدعة واصلية ومعدنها بيبان وقت الشدة وتستحق منا كل الشكر لانها تصون زوجها ف غيابه وترعي أولادها وتقوم بدور الأب والأم معا.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.