- الإعلانات -

أزمة السكر في الأسواق شعبة المواد الغذائية تكشف السبب

14

- الإعلانات -

 

كتب اصالة وطن

 

 

 

- الإعلانات -

كشف هشام الدجوي، رئيس شعبة المواد الغذائية بالغرفة التجارية بالجيزة، أسباب أزمة السكر في الأسواق، قائلا إنه لا يوجد نقص في منتج السكر لكن المشكلة في القرارات التي حجمت بيع السكر الحر.

 

 

 

 

 

 

كما أوضح رئيس شعبة المواد الغذائية بالغرفة التجارية بالجيزة خلال استضافته مع الإعلامي أحمد موسى مقدم برنامج «على مسئوليتي» المذاع على قناة «صدى البلد»، أمس الأربعاء، لمناقشة أسباب ارتفاع أسعار الدواجن واللحوم والسلع الغذائية والأجهزة الكهربائية والسيارات، أن 65 مليون مواطن يحصلون على السكر بالمجان على بطاقة التموين فضلا عن توفير سكر إضافي بسعر 27 جنيه على بطاقة التموين، لكن المشكلة تكمن في السكر الحر.

 

 

 

 

 

 

كما لفت إلى أنه صدر قرار أن تكون الشركات الكبرى مسؤولة عن ببيع السكر الحر ومنع بيع السكر لمحال التموين، لذلك محلات التموين حاليا اكتفت بسكر التموين على البطاقات مما أحدث أزمة بعدما كان يتم توفير السكر لمحال التموين بسعر 26 جنيه لبيعه للمستهلك بسعر 27 جنيها فقط، موضحا أن القرار وجه بتوفير السكر الحر إلى «الهايبرات» بشرط امتلاكها رخصة سارية، لذلك يجب إلغاء القرار وتوفيره لجميع المحال.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.