- الإعلانات -

مونيكا رامي محاربه من محاربات السرطان فى حوار لأصالة وطن تفوقت في الثانويه العامه بمجموع ٩١% قسم أدبي 

0 185

- الإعلانات -

 

حوار هاجر عبدالعليم

 

مونيكا رامي فتاه تبلغ من العمر ١٨ عاما نجحت في الثانويه العامه بتفوق بمجموع ٩١ في المائه قسم الأدبي تحدت كل الظروف والصعاب بعد رحلة طويلة مع مرض خبيث، صاحبته منذ عام ٢٠١٣، كانت تتوقع أن تنتهي حياتها أو مستقبلها، لكنها لم تستسلم في يوم ولم يهزمها المرض بل أعطاها قوه ودفعه للنجاح وبتفوق لتصبح بطلة من أبطال مرضى السرطان، رغمًا من إجراءها عمليات جراحية خلال اجتيازها امتحانات الثانوية العامة. كمتحدث في العديد من المؤتمرات الطبية، الخاصةوكانت دائما تقول: أنا ديما بشجع الأطفال المصابة بالسرطان، لأني كنت زيهم، وكانت دائمه لزيارات ليهم، وفي رمضان الماضي أتت إليهم ، بفوانيس ووزعتها عليهم في مستشفى 57.ولهذا كان لنا معها حوار لمعرفه رحله تفوقها وتغلبها علي المرض

متي اكتشفتي مرضك وبدأتي رحلتك العلاجيه ؟

 

اكتشفنا المرض يوم ٢٩ يناير ٢٠١٣، عندما ذهبت مستشفى 57 لكي كشف، عملت رنين، والأطباء حولوني بسرعة على مستشفى أخري ، لأنه كان لايوجد مكان، وحالتي كانت خطيرة وبعد مرور أيام قليلة تواصلت المستشفى معي مرة أخرى، لحجزي بقسم المخ والأعصاب، وعند قراءة الأطباء تقريري تم تحويلي إلى العمليات لاستئصال ورم خبيث من المخ، وبعد إجراء العملية، مكثت ٢٨ يومًا بالمستشفى، إلى أن خرجت لاستكمال العلاج، والخضوع لجرعات الكيماوي

 

ماذا بعد أجرا ء العمليه التي خضعتي لها ؟

تعرضت لمضاعفات خطيرة بعد إجراء العمليه حتى أُصيبت بفيروس سي، الأمر الذي أدى إلى إيقاف العلاج الإشعاعي، وتم تحديد موعد لإجراء العملية الجراحية الثالثة لها بعد مرور اربع أشهر تقريبًا، بلغوني الدكاترة، لكي أعمل فحوصات تاني، وبالفعل عملتها، واكتشفت إني هتحجز في المستشفى في نفس اليوم، لكي أعمل عملية تاني وأشيل باقي الورم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

- الإعلانات -

ماهي أهم الصعوبات التى واجهتها؟

من أهم الصعوبات التي واجهتها ففي 14 يونيو 2022، أي قبل بدء امتحانات الثانوية العامة بأيام قليلة، تعرضت لمضاعفات جديدة، حتى خضعت لإجراء عمليات جراحية، بالتزامن مع امتحاناتي كما أني مركبة صمام في المخ متوصل بالبطن، وفي أنبوبة متصلة بالبطن عشان يصرف المياه الزايدة في المخ عن طريق البطن، الصمام حدث له مشكلة في بطني ودخل في المثانة، وكان لابد أن أجري عملية لاني كانت مشكلة في البول وخلال اجتيازي امتحانات الثانوية العامة اجرايت العملية الأولى يوم 14 يونيو، قبل الامتحانات، وخرجت تاني يوم، وفي يوم 28 يونيو بعد امتحان الفرنساوي، علمت بإجراء عملية جراحية جديدة، قبل امتحانات الثانوية العامة، قررتُ تأجيل العام الدراسي.وشاء القدر أن اكمل العام الدراسي،كما ان والدي تحدث إلى طبيبي المعالج، للحصول على إفادة طبية بتأجيل العام، إلا أن الطبيب اقترح عليه، استكمال العام الدراسي، من خلال إجراء لجنة منتدبة من الوزراة داخل المستشفى، لاجتيازي امتحانات الثانوية العامة لعام 2022.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

من الذي دعمك وشجعك طوال فتره مرضك؟

والدي ووالدتي كانوا داعيمن الأساسيين لي ، في رحلتي الشاقة مع المرض، كما أن أغنية هتعدي بس أنت تخدها تحدي، الخاصة بمستشفى 57357، كنت علي طول بسمعها وأنا بذاكر، كانت بتعطيني طاقة وبتشجعني و قسم جراحه مخ و اعصاب فى مستشفى ٥٧(دكتور محمد البلتاجى رئيس قسم جراحه المخ و اعصاب و النواب دكتور محمود عباسى و دكتور عبدالرحمن و دكتور احمد عطالله)و دكتور صديق خارج المستشفى دكتور ماجد عيسى

 

 

 

 

 

 

 

ماهي أهم احلامك ؟

عندي أحلام كتيرة أوي نفسي أحققها، أولها أدخل كلية الإعلام، وحابه أجيب موبيل أيفون 13، وأحدث كاميرا نيكون، لأني محبه للتصوير.

 

 

 

 

بم تنصحي الشباب؟

ان يكون لديهم اراده و عزيمه وان يتمسك باهدافهم

Leave A Reply

Your email address will not be published.