- الإعلانات -

لقيت طفلة بالتعذيب علي يد والدتها.

أصالة وطن

0 228

- الإعلانات -

 

 

لقيت طفلة بالتعذيب علي يد والدتها.

كتبت عبير فتحي.

 

تم تحرير محضر بالواقعة وإحالته الأم إلى النيابة العامة التي قررت حبسها 4 أيام على ذمة التحقيقات بسبب قيام الطفلة بفض «غشاء البكارة» نتيجة اللعب فى منطقة الرحم.

 

المتهمة

كانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة تلقت بلاغا من مستشفي الهرم تفيد وصول “م.ح” 8 سنوات سنوات فاقدة للوعي، ولفظت أنفاسها الأخيرة بعد دقائق من دخولها إلى المستشفى، وتبين وجود أثار تعذيب وعلامات “عض” أسنان في اليدين، وبعض السحجات والكدمات.

 

- الإعلانات -

وعلى الفور تم إبلاغ الشرطة، ، وتم التحفظ علي الأم من قبل نقطة مستشفى الهرم، وأدعت إن إغماء ابنتها بسبب سقوطها على الأرض أثناء اللعب في الشارع.

 

وعلى الفور أمر مدير أمن الجيزة، بتشكل فريق بحث من مدير المباحث، و تبين أن المجني عليها طفلة بالغة من العمر 8 سنوات، وبمناقشة أمها اعترفت بتعذيب نجلته والتعدي عليها بالضرب، وكذلك العض في مناطق متفرقة من جسدها.

 

وأظهرت التحريات قيام الأم بتعذيب ابنتها التي تعيش معها في المنزل بوسائل متعددة، وبفحص الطفلة وجد كدمات في الوجه والذراعين.

 

وبمواجهتها بتقرير المستشفى اعترفت بارتكاب الواقعة، وقالت ابنتي ارتكبت أفعال العيب والحرام وضربتها بعد أن لعبت في منطقة الرحم، وتسببت في فض غشاء بكارتها..

 

وأكدت الأم خلال التحقيقات «لقد شاهدت ابنتي تلعب في منطقة عفتها، وتخلع السروال بصورة متكررة، وتضع يدها على مناطق عيب البنت تظهرها”.

 

وأضافت:” يوم الواقعة شاهدتها تلعب في منطقة الرحم، وخرج منها ده مما تسبب في فقد عذريتها، ولم أكن أقصد قتلها إنما حاولت فقط تأديبها حتى تتوقف عن أفعالها، وقالت عندما فقدت الوعي حملتها وأسرعت بها إلى المستشفى، وبعد دقائق فارقت الحياة».

Leave A Reply

Your email address will not be published.