- الإعلانات -

محمد بن زايد: مصر بقيادة أخي عبد الفتاح السيسي تشهد إنجازات بارزة

0 79

- الإعلانات -

وكالات

شهد صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة افتتاح «قاعدة 3 يوليو» العسكرية البحرية في منطقة جرجوب المطلة على البحر الأبيض المتوسط، ودشنها عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة.

وهنّأ صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد، أخاه عبد الفتاح السيسي، ومصر حكومة وشعباً، بمناسبة تدشين القاعدة، ومواصلة الإنجازات والمشاريع الحيوية النوعية التي تحققها بلادهم في مسيرتها نحو التقدم والبناء والتنمية. متمنياً للشقيقة مصر، مزيداً من التطور والازدهار في ظل قيادة الرئيس السيسي.

- الإعلانات -

كما نقل سموّه تحيات صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة  إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي وأطيب تمنيات سموّه لجمهورية مصر العربية الشقيقة دوام التقدم والرفعة والرخاء.
وقال سموّه على «تويتر»: «سعدت بحضور افتتاح قاعدة 3 يوليو البحرية المصرية في منطقة جرجوب؛ مصر بقيادة أخي عبد الفتاح السيسي، تشهد إنجازات بارزة في مختلف القطاعات الحيوية، كل التوفيق للشعب المصري الشقيق في مسيرته نحو البناء والتنمية».
وشهدت مراسم الافتتاح، توقيع الرئيس عبد الفتاح السيسي وثيقة إنشاء قاعدة 3 يوليو البحرية بمنطقة جرجوب بالساحل الشمالي الغربي.
وسلم الرئيس المصري.. قائد القاعدة، وقادة الوحدات المنضمة حديثاً أعلام وحداتهم البحرية إيذاناً بدخولها الخدمة.
كما رفع الرئيس السيسي العلم على القاعدة الجديدة إيذاناً بافتتاحها.. وأطلقت المدفعية عقب الافتتاح 21 طلقة.
وتفقد الرئيس المصري يرافقه صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد، وعدد من ضيوف مصر، الوحدات البحرية في القاعدة الجديدة.

كما تفقدوا الفرقاطة «الجلالة» المتعددة المهام وتبلغ مساحة سطحها 500 متر، وتتمتع بقدرات قتالية في الاشتباك مع الأهداف السطحية والساحلية والجوية، باستخدام الذخائر الذكية التي يصل مداها إلى 86 كيلو متراً، أثناء تنفيذ مهمة دعم أعمال قتال القوات البرية العاملة بالساحل.
حضر المراسم، سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان، والشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان، مستشار صاحب السموّ رئيس الدولة، والشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مطارات أبوظبي، وعلي بن حماد الشامسي، نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني، ومحمد مبارك المزروعي، وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، والفريق الركن المهندس عيسى المزروعي، نائب رئيس أركان القوات المسلحة، واللواء الركن البحري الطيار الشيخ سعيد بن حمدان بن محمد آل نهيان، قائد القوات البحرية.
وتضم «قاعدة 3 يوليو» البحرية 74 منشأة عسكرية، ومهبط طائرات ملحقاً به قاعة لاستقبال كبار الزوار، وعدداً من ميادين التدريب ومركزاً للعمليات مزوداً بأحدث المنظومات وآخر للتدريبات المشتركة، فضلاً عن رصيف حربي بطول 1000 متر وعمق 14 متراً، وعدد من الأرصفة التجارية بطول 2200 متر، وعمق 17 متراً، وبرج لمراقبة الميناء بارتفاع 29 متراً وحاجزين للأمواج بطول 3650 متراً.
وفي ختام مراسم افتتاح القاعدة، شهد صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد، والرئيس السيسي، مناورات «قادر 2021» الإستراتيجية التي انطلقت بتقدم تشكيل جوي بقوة رفع من طائرات متعددة المهام «إف 16»، لتنفيذ أعمال الاستطلاع الجوي لمنافذ القيادة والسيطرة ومنطقة العمليات، حيث بدا لهم اكتشاف سفينة مشتبه فيها «غير منصاعة»، تقدّم الدعم للجماعات الإرهابية. وصدرت الأوامر باقتحام السفينة بالقوات الخاصة، بتنفيذ اقتحام «رأسي وأفقي». كما تقدم تشكيل من اللنشات القتالية، المحملة بعناصر القوات الخاصة؛ لتنفيذ مهمة الهجوم بالنيران على وحدة بحرية معادية بأسلحة مختلفة. وظهر تشكيل جوي محمّل بعناصر من القوات البحرية لتنفيذ الاقتحام الرأسي للسفينة المشتبه فيها.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.