- الإعلانات -

نادي تشيلسي يدعم مشجع مصري في أزمته الصحية: عايزينك أقوى من الأول

أصالة وطن

0 270

- الإعلانات -

نادي تشيلسي يدعم مشجع مصري في أزمته الصحية: عايزينك أقوى من الأول

 

عشق من نوع خاص نما بداخله واستحوذ على كيانه شيئا فشيئا، ليسري حب «التي شيرت الأزرق» في عروقه مجرى الدم، ورغم انتماء «محمد» إلى نادي تشيلسي الشهير، إلا أنه لم يتوقع أن يفاجئه ويبعث له برسالة إلكترونية غيرت مجرى حياته وجعلته يطير من الفرحة والسعادة.

 

محمد إيهاب شاب عمره 22 عاما، يعيش في منطقة شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية، منذ نحو 9 سنوات وجد نفسه ينجذب بشدة إلى مشاهدة مباريات النادي الإنجليزي، وبسبب حبه للون الأزرق شجع الفريق، ثم تحول التشجيع إلى إعجاب نابع من القلب ليصبح عضوا في الرابطة الرسمية للنادي في مصر، «من 9 سنين لقيت نفسي بشجع تشيلسي، وإني أشجع فريق معين مش باختياري، دي حاجة بلاقي نفسي فيها، وأنا صغير شوفت ماتش وكنت بحب اللون الأزرق جدا، فشجعت الفريق والموضوع كبر معايا».

- الإعلانات -

يروي الشاب العشريني أنه أصيب بمرض عضال منذ نحو 8 شهور ليشعر بالتعب والألم بشكل تدريجي، ورغم ذلك لم يتوقف عن تشجيع الكيان الأزرق، ومنذ يومين فوجئ برسالة إلكترونية من ناديه المفضل تدعمه في أزمته وتتمنى له الشفاء، وهو أمر استقبله «محمد» بفرحة عارمة، «من شهر كنت قالب الأوضه كلها تشيلسى كالعادة، وقاعد مستعد لمانش نهائي دوري أبطال أوروبا تشيلسي ومانشيستر سيتي، ودخل والدى وقعد يصور فيا ومكنتش فاهم ليه وعمال أضحك، وفوجئت بجواب دعم من النادي مبعوتلي على الإيميل من كام يوم بإمضاء الكابتن سيزار ازبيلكويتا ويتمنولي إني أخف».

 

سعادة لا توصف شعر بها «محمد» بعد معرفته منذ يومين فقط، قيام والده بإرسال صوره وحالته المرضية إلى النادي دون أن يعرف، وطالبهم برسالة دعم أو فيديو يفرحه، «والدي أعظم شخص في حياتي من بدايتها لنهايتها، وبحمد ربنا على ووجوده جنبي ويحاول يبسطني، وبحلم إني أخف وأقف على رجلي تاني، ونفسي أحضر ماتش للفريق».

Leave A Reply

Your email address will not be published.