- الإعلانات -

عاجل.. نيابة طنطا تستمع لأقوال «فتاة الفستان» في واقعة التنمر

0 120

- الإعلانات -

كتبت هاجر عبد العليم
استمعت النيابة العامة في طنطا، بمحافظة الغربية، قبل قليل، إلى أقوال الطالبة حبيبة طارق، المعروفة بـ«فتاة الفستان»، بعد إحالة الواقعة بأكملها للنيابة العامة للتحقيق فيها.

والتقى الدكتور محمود ذكي، رئيس جامعة طنطا، في وقت سابق أمس الأحد، والد الطالبة حبيبة طارق، المقيدة بالفرقة الثانية بكلية الآداب، والمعروفة بفتاة الفستان، بحضور الدكتور مصطفى فؤاد، المستشار القانوني لرئيس الجامعة، والدكتور ممدوح المصري، عميد كلية الآداب.

وحضرت الطالبة حبيبة، المعروفة إعلاميًا بـ«فتاة الفستان»، التي تعرضت للتنمر من قِبل مراقبات الامتحان بسبب ارتدائها فستان، إلى كلية الآداب بجامعة طنطا، أمس الأحد، لأداء امتحان مادة اللغة الإنجليزية، وهي المادة الأولى التي تؤدي فيها الطالبة الامتحان داخل الكلية، بعد واقعة التنمر التي تعرضت لها نهاية الأسبوع الماضي، بعد أداء الامتحان في مادة اللغة التركية.

وكشف مصدر مسؤول في جامعة طنطا، أن الطالبة حضرت برفقة شقيقتها الكبرى، وترتدي ملابس «بنطلون جينز، وكاب، وبادي»، مشيراً إلى أن شقيقتها الكبرى أوصلتها حتى باب الكلية، ثم غادرت مجمع الكلية.

ومن جانبه، قال طارق رمضان، والد «فتاة الفستان»، إنه قدم شكوى إلى عميد كلية الآداب بجامعة طنطا، حول تعرض ابنته للتنمر والسخرية من قبل مراقبات الامتحان وأمن بوابات الكلية، بسبب ملابسها، مطالباً بأخذ حق ابنته، ومحاسبة المسؤولين عن تلك الواقعة.

- الإعلانات -

وأضاف الأب أن ملابس ابنته مثل أي فتاة، ولا ترتديها لأول مرة داخل الجامعة، حتى تتعرض لهذا التنمر والسخرية من قبل مراقبات الامتحانات في الكلية.

وقرر الدكتور محمود زكي، رئيس جامعة طنطا، إحالة واقعة فتاة الفستان، إلى النيابة العامة، لاتخاذ ما تراه مناسبا حيالها، وأهابت الجامعة بالجميع عدم التطرق للموضوع؛ لحين انتهاء النيابة العامة من التحقيق واستبيان الحقائق كاملة.

وتلقى الدكتور محمود ذكي، رئيس جامعة طنطا، اتصالاً من الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، لمناقشة ما تم اتخاذه من إجراءات من الجامعة بخصوص واقعة فتاة الفستان، وما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام لشكوى الطالبة، وما أثارته عما تعرضت له من بعض مراقبي الامتحان يوم الثلاثاء الماضي.

وتوجهت رئيسة المجلس القومي للمرأة بالشكر للدكتور محمود ذكي، على متابعته واقعة فتاة الفستان، وتحركه السريع وتحويله الملف بأكمله إلى مكتب النائب العام للتحقيق في الواقعة، واتخاذ الإجراءات اللازمة لمعاقبة المخطئين، معربةً عن استنكارها واستيائها الشديد مما تعرضت له الفتاة من أذى نفسي، وأكدت أن مكتب شكاوى المرأة سيتواصل مع الفتاة صاحبة الواقعة من أجل تقديم المساندة والدعم القانوني لها.

Leave A Reply

Your email address will not be published.