- الإعلانات -

الإعدام لأم وعشيقها وآخر بالمنيا: «قتلوا طفلها بعدما شاهدها تمارس الرذيلة»

أصالة وطن

0 221

- الإعلانات -

كتبت_هاجر عبد العليم

 

 

عاقبت محكمة جنايات المنيا، الإثنين، 3 متهمين بينهم سيدة بالإعدام شنقا، لتورطهم في قتل طفل، بعد مشاهدة أمه في وضع مخل مع عشيقها، في غياب الزوج، وذلك في إحدى قرى مركز سمالوط شمال المحافظة.

 

تعود أحداث القضية، بتلقي مدير أمن المنيا، إخطار من مأمور مركز شرطة سمالوط، قبل نحو عام، بالعثور على جثة الطفل «عبدالرحمن. م. أ» 11 عاما، ملقاة داخل ترعة الإبراهيمية، في ظروف غامضة.

 

 

 

بانتقال أجهزة الأمن إلى موقع البلاغ وجدوا «ح.ع.ا» 33 عاما، أم المجني عليه منهمكة في البكاء وتتساقط من عينيها الدموع.

 

 

 

- الإعلانات -

وبإجراء التحريات تبين أن وراء مقتل الطفل الأم وشخصين آخرين، حيث كانت الأم تخون زوجها مع شاب أربعيني يدعى «ر.م.س» 43 عاما، يعمل بمحل عطارة.

 

وتبين أنه في شهر مايو من العام الماضي، وذات ليلة دخل الطفل «عبدالرحمن» فجأة إلى المنزل ليشاهد والدته مع شخص غير والده في وضع مخل، فهرب العطار وبدأت الأم تواجه طفلها وتوهمه بأن ما شاهده غير حقيقي ولكن عقلية الطفل لم تستجيب لأكاذيب والدته.

 

وبين الحين والآخر كان الطفل يوبخ والدته ويهددها أن يفضح أمرها أمام والده، وفى مكالمة هاتفية مع عشيقها قرروا أن يتخلصوا من الطفل.

 

اتفق العطار مع أحد أصدقائه ويدعى «محمد. ع. م» 39 عاما، على التخلص من الطفل، حيث أختلق العطار قصة وهمية لصديقه وهي أن سيدة حملت من شقيقها سفاحا وأنجبت منه طفل ولابد أن نساعدها ونتخلص من هذا الطفل، وأخفي عنه حقيقة الوضع، فوافق صديقه على التخلص من الطفل، فأرسلت الأم طفلها ليشتري بعض الأشياء واتفقت مع عشيقها وصديقة على مكان ذهاب الطفل وخط سيره، وتوجه هو وصديقه وخطفوا الطفل وتخلصوا منه ضرباً وشنقاً وألقوا الجثة في ترعة الإبراهيمية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.