- الإعلانات -

ضعف النضج العلمي السبب فى اتباع الدجالين ….الخبراء والمتخصصين يكشفون لــــ”أصالة وطن ” اسباب الظاهرة  

أصالة وطن

0 985

- الإعلانات -

ضعف النضج العلمي السبب فى اتباع الدجالين ….الخبراء والمتخصصين يكشفون لــــ”أصالة وطن ” اسباب الظاهرة

كتب د شيرين محمد

يصاب معظم الناس بالأمراض والتي تنقسم إلي مرض عضوي والأخر نفسى، ويضيف البعض المرض الروحي الناتج عن عوارض مثل مس الجان والعين والحسد والسحر, والبعض الآخر يدمجه في المرض النفسي لتشابه اعراضه مع حالات المرض النفسي.

وفى الواقع الحالي لا نجد توازن بين الاطباء النفسيين والرقاة شرعيين في نظر الحالات التي تمر على كل طرف, مع انخفاض الدراسات والابحاث في هذا الجانب رغم اهميته, مما يجبر الناس في اللجوء إلي السحرة والدجالين الذين يستغلون حالة الارتباك والحيرة التي تصيب المريض واسرته, الى اين يذهبون ؟؟ وبمن يثقون ؟؟ وفى هذا السياق ترصد “أصالة وطن ” اراء المتخصصين فى الصحة النفسية ففى البداية يقول الدكتور ياسر محسن” طبيب نفسي” أن الصحة النفسية تحظى باهتمام كبير في كل الجهات المختصة، وذلك نظرا لأهميتها بالنسبة للفرد وللمجتمع بشكل عام وأكبر دليل علي ذلك ازمة كورونا. وأوضح أن عددا كبير من اسر المرضى النفسيين يتجهون إلي الدجالين في البداية ولكن سرعان ما يأتون إلى الطب النفسي نظرا لكون حالة المريض في بدايتها.

وأوضح الدكتور إمام محمود أن طبيعة المرض النفسي يختلف، حيث توجد أمراض عقلية تستوجب توفير الدواء لها فهو مرض عضوي مثله مثل أي مرض آخر. وكذلك يوجد المرض النفسي مثل القلق والتوتر والخوف.. وهو ما يستدعي الذهاب إلي طبيب نفسي.

من جانب أخر وصف الدكتور احمد علي طبيب نفسي في مستشفى الامراض النفسية والعصبية بأسيوط أهمية دور العلم في التصدي لهذا الظاهرة وأوضح أن للأسف الشديد الكثير من أصحاب الدرجات العلمية والمثقفين، بالإضافة إلى المشاهير يستعينون بالمنجمين، فجميعهم يعلقون آمالهم على السحر، واثبت أن ذلك يرجع إلى ضعف النضج العلمي وأفق التفكير المحدودة التي تصل بصاحبها إلى الدخول في هذا العالم لإنهاء جميع مشاكله، وإضافة إلي أن ذلك قصور في تحليل بعض الظواهر التي يتعرض لها الفرد علميا.

 

- الإعلانات -

فنجد أن معظم الدجالين في حياتنا يدعون مقدراتهم على مضاعفة الاموال وفك الاعمال السحرية وتقريب البعيد والحبيب، واذا ما تمعن الانسان قليلا يمكنه ان يدرك ان هذا الذي امامه ليس سوى دجال فاذا كان يملك مقدرة مضاعفة الاموال ما الذي يجعله يخرج للعمل كان اجدر به ان يجلس في بيته ويقوم في كل يوم باستخراج اموال تجعله من اغنياء العالم.

 

 

والمعروف ان السحر له تأثير سلبي او ايجابي فهناك سحر العطف (المحبة) وسحر الصرف (الكره او التفريق) السحر هو الاستعانة بالشياطين او الارواح الخبيثة وهي تملك قدرات بأذن الله تعالى ولكنها لا تنجح في كل شيء، والتحصين واجب علينا من خلال الأذكار الصباح والمساء وتحصين البيت والاولاد الصغار وتجنب المواضع التي بها حسد.

وقال الشيخ عيد محمود الداعية الإسلامي بالمعهد الديني بأسيوط ان اغلب الحالات التي مرت عليهم لطلب الاستشارة هي عبارة عن وهم او وسواس وحالات قليلة تكون بحاجة فعلية الى رقية شرعية وهذه الحالات نحولها على المختصين في الاوقاف .

واكد الشيخ حسن أحمد ان الاولى ان يحصن الانسان نفسه بالقرآن من خلال قراءة فاتحة الكتاب وآية الكرسي واوائل وخواتيم سورة البقرة وقل يا ايها الكافرون والمعوذتين.

واكد الامام الشيخ سيد أحمد أن الأفضل أن يرقي الإنسان نفسه بالمعوذتين والأذكار فذلك هو حصن المسلم، وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يعوذ الحسن والحسين ويقول أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة، فلما نزلت المعوذتين أخذ بهما وترك ما سواهما من التعويذات، فسورتي سورة الفلق والناس لهما تأثيرًا خاصًا في دفع السحر والعين وسائر الشرور، ولو أخذ المسلمون بهذه الأمور البسيطة لما احتاجوا للرقية، مضيفا أنه للأسف الكثير يغفل عن الأذكار وقراءة القرآن ولذلك قد يصابون ببعض الأمراض الروحية

Leave A Reply

Your email address will not be published.