- الإعلانات -

بعد ضياع حلم الزفاف.. فتاة تكتب نهايتها بـ”سم فئران”

أصالة وطن

0 409

- الإعلانات -

كتبت_هاجر عبد العليم

حلمت كغيرها من الفتيات باليوم الذى يأتى فيه ابن الحلال ليطرق باب منزلها ويطلب يدها من أبيها فكانت صورتها وهى ترتدى فستان الزفاف لا تفارق خيالها فى يقظتها ومنامها وظلت الفتاة تشتاق إلى أن تصبح لها حياتها المستقلة فى بيت زوجها بعيدا عن أسرتها ومعها أطفالها الصغار يؤنسون وحدتها ويملؤون حياتها خاصة وأن غالبية فتيات أسرتها وصديقاتها فى بيوت أزواجهن مما كان يشعرها بالغيرة منهن.

لم يطل الوقت عليها فقد جاء العريس الذى حلمت به ليطرق باب منزلها وبعد عدة زيارات قام بها الخطيب المنتظر وأسرته للتعارف وأمام لهفة الفتاة على الزواج وافقت أسرتها على خطبتها له مما جعل قلبها يرفرف من السعادة وكأنه عصفور خرج من القفص إلى عالمه الجديد فكان خطيبها حريصا على زيارتها أسبوعيا للتعرف على طباعها عن قرب وتوثيق العلاقة بينه وبين أسرتها والتشاور فى تجهيزات عش الزوجية الذى سوف يجمعهما بعد شهور قليلة إلا أن كثرة الحديث عن تجهيزات عش الزوجية وما يتطلبه من مشاركة أسرتى العروسين ماديا أدى إلى توتر العلاقة بينهما.

شعر العريس أن أسرة خطيبته تثقل عليه فى مطالبها التى لا يستطيع تحقيقها بسبب عدم مقدرته المادية وسرعان ما انتقل هذا التوتر إلى أهل العروسين وشعرت الفتاة أن حلمها فى الارتباط أوشك على الضياع مما أدى إلى تصاعد وتيرة الخلافات المادية بين العائلتين لدرجة توقف العريس عن زيارتها مما أصابها بحالة من الاكتئاب النفسى الشديد التى تزايدت مع مرورالأيام بسبب المشكلات التى كادت أن تعصف بحياتها المستقبلية وعدم زيارة خطيبها لها واتصاله بها للاطمئان كما اعتاد فى بداية ارتباطهما حتى سيطر الحزن على نفسية الفتاة الصغيرة مما جعلها تنزوى فى غرفتها وتفضل البقاء وحيدة طيلة يومها والدموع لا تفارق عينيها وفشلت جهود أسرتها فى إخراجها من حالة الاكتئاب الشديدة التى أصابتها بسبب تعثر إتمام زواجها أمام إصرار أهل العريس على عدم الاستجابة لمطالب ذويها مما أدى إلى تفاقم الخلافات الأسرية.

تمكن الشيطان من الفتاة وظل يوسوس لها بهواجس كثيرة كادت أن تصيبها بالجنون وفى لحظة ضعف قررت التخلص من حياتها بعد أن هجرها فتى أحلامها وتبددت معه سعادتها فى أن تصبح زوجة وأماً ولم تطل التفكير فى الطريقة التى سوف تنتحر بها فقد شاهدتها كثيرا فى الأفلام حيث قررت إنهاء حياتها بتناول «سم فئران».

- الإعلانات -

تم نقل الجثة لمستشفى البلينا المركزى وأخطرت النيابة فصرحت بدفن الجثة وطلبت تحريات المباحث حول ظروف وملابسات الواقعة.

كان اللواء حسن محمود مدير أمن سوهاج تلقى إخطارا من مأمور مركز شرطة البلينا تفيد بتلقيه بلاغا من مستشفى البلينا المركزى بوصول فتاة 18 سنة جثة هامدة.

وبانتقال العقيد أحمد شوقى رئيس فرع البحث لجنوب سوهاج والرائد محمد أبو العطا رئيس مباحث مركز البلينا بإشراف اللواء عبد الحميد أبو موسى مدير إدارة البحث لمكان البلاغ لفحص ملابسات الواقعة وبسؤال والداتها قررت بقيام نجلتها بتناول سم فئران بالمنزل بقصد الانتحار لوجود خلافات أسرية مع أسرة خطيبها وفسخ خطوبتها فأصيبت بحالة اكتئاب شديد بعد فشل كل محاولات الصلح ولم تتهم أحد بالتسبب فى وفاتها.

بتوقيع الكشف الطبى على الجثة بمعرفة مفتش الصحة أفاد بعدم وجود ثمة إصابات ظاهرية وأن سبب الوفاة هبوط حاد بالدورية الدموية والتنفسية ولا توجد شبهه جنائى فى وفاتها تم إخطار النيابة وباشرت التحقيق.

Leave A Reply

Your email address will not be published.