- الإعلانات -

أميرة الحمادي تروي تفاصيل روايتها الأولى ”على ناصية التعافي” ومشاركتها في معرض الكتاب

أصالة وطن

0 407

- الإعلانات -

أميرة الحمادي تروي تفاصيل روايتها الأولى ”على ناصية التعافي” ومشاركتها في معرض الكتاب

بقلم: نورهان عمرو

 

ما بين الماضي والحاضر، سنجد أنفسنا أمام لون مستحدث في الأدب أضيف عليه نكهة شبابية ممزوجة بتجارب حياتية حتى أمسى لسانا يروي لنا روايته عن محطات الصعاب، ليكن الدواء للجرح النفسي هو كلمات تسطر كحبات اللؤلؤ يسطع بريقها وينعكس في القلوب، كنا سابقا نجد أن الشعر مقيد بمعايير لا يجرؤ أحد على اختراقها، ومع تطوره أصبح لكل جيل رؤيته حياله وبالرغم من تعاقب الأجيال واختلاف منظورها عنه إلا أن الشيء الوحيد الذي أجمعوا عليه أنه فن يجمع المتعة بالحقيقة، هذا ما نجده بكثرة في فن الخواطر المزين بالحكمة ولا تزال حكمته شاردة حتى يؤويها تجارب صادقة.

 

على ناصية التعافي، رواية تحوي مجموعة من الخواطر التي تألف بين المتعة والحقيقة الكامنة في التجارب الصادقة، والإحساس الراقي الذي ينجم عنه كلام موزون له دلالات رائعة له نغمته الخاصة.

 

- الإعلانات -

وهنا كان لنا لقاء مع كاتبة روائية، شاركت في معرض الكتاب الدولي 2020 بثلاث كتب جماعية تحوي مجموعة من الخواطر الخاطفة للقلوب والجاذبة للانتباه، فضلا عن مشاركتها بكتابة مقالات بأكثر من 20 موقع إلكتروني ومنها ما كان ورقي، أميرة أشرف الحمادي بنت دمياط البالغة من العمر 23 سنة تروي لنا نظرتها عن مجال الأدب وبالأخص الخواطر وبدايتها في ذلك المجال.

 

ذكرت أميرة أن بدايتها في مجال الأدب كان بكتابة أول رواية ورقية ”على ناصية التعافي” التي لاقت استحسان القراء ما دفعها لأخذ ذلك المجال، بالرغم من كم الاحباطات التي صادفتها في بداية طريقها والكلمات المليئة بالأشواك إلا أنها كانت كعامل حافز ساعدها على إخراج ما فيها من إبداع، وأصبح فتيل الأبداع يتوهج بإصداراتها المميزة، مشيرة دراستها لتكنولوجيا التعليم والكمبيوتر لم تتعارض مع موهبتها لم تكن حائلا، بل هناك ما كان يهيأها لجو مكسو بالإبداع يوازن ما بين الدراسة والموهبة، حيث أشارت أن الأماكن المفتوحة ورائحة البحر يساعداها على ذلك.. عن سؤالها عن مشاركتها الايجابية بالمسابقات الداعمة لفنون الأدب؟

 

قالت شاركت في عدة مسابقة قبل ذلك ومنها كتابي المجمع جدار الذكريات وفوزت بها وتم تسجيل القصة في الكتاب، فضلا عن مسابقة تابعة لدار ياڤي وتم تكريمي بها نوفمبر2019، وفي نهاية الحوار وجهت الكاتبة الروائية رسالة شكر وعرفان لداعميها من الأقارب ومتابعيها على صفحتها على الفيس بوك.

Leave A Reply

Your email address will not be published.