- الإعلانات -

طالبة بالأكاديمية البحرية : لدى حلم اصنعه بنفسى ووالدى اكبر داعم لى فى هذا المجال 

أصالة وطن

0 434

- الإعلانات -

طالبة بالأكاديمية البحرية : لدى حلم اصنعه بنفسى ووالدى اكبر داعم لى فى هذا المجال

 

كتبت :هاجر عبد العليم

استطاعت ندى نصر ابنه ال٢١ربيعا أن تثبت لكل من حولها ولاقرانها بأنه يمكن الفتاه المصرية أن تعمل فى المجال البحرى واختارت هذا المجال لحبها لعمل والدها وفى هذا السياق التقت “أصالة وطن “ب

 

ندا محمد نصر ٢١ سنه التى تقيم بمحافظة بالبحيرة وتدرس في أكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري والأكاديمية والتى تضم العديد من الكليات ،كليه الطب والصيدلة وحقوق وهندسة ،أدرس في كليه تكنولوجيا المصايد والاستزراع المائي ومن ستتخرج منها لكي تعمل ضابط مناوب في سفن الصيد ومن ثم الترقي بالخبره إلي قبطان.

- الإعلانات -

وفى سياق متصل أكدت “ندا “قائلة إن شروط قبول في الأكاديمية ، فهناك شرط الأساسي ان تكون خريج ثانوي عام قسم علمي علوم وتقبل من مجموع يتراوح من بين ٧٠ في المائة إلي ٨٠ في المائة وتخضع إلي اختبارات هيئه واختبارات طبية وتخضع أيضا أختبار لغة انجليزية،وتقدم الأكاديمية منحة للطالب المتفوق الاول علي الدفعة أن تعفية من المصروفات الدراسية خلال ٣ سنوات المتبقية ،واشارت إلى أن السبب الأساسى للالتحاق بالأكاديمية هو حبها لمساعدة والدها في العمل فهو يعمل في مجال المزارع السمكية،قائلة ” كنت أود أن اشاركة بالعلم وهو يملك الخبرة”

،وأضافت واجهت انتقادات واعتراضات كثيره من كل من حولي، أن المجال البحري ليست مهنه تليق بالفتيات فنحن في مجتمع شرقي يرفض عمل الفتاه في وسط رجال وخاصة أن عملي يتطلب سفري بالشهور في رحلات الصيد في السفن ،ولكن علي الوجه الآخر أهلي وخاصة أبي كان السبب في دعمي وأعطاني دفعة للامام أن استمر في دراستي ،أما عن نظام الامتحانات في الأكاديمية فهي مقسمة ل٣ امتحانات وهذه ميزه كبيرة تعينني علي استيعاب المواد الدراسية جيدا.

وقالت ندا معلنه “ليس لي اصدقاء لان هناك اصدقاء تكون أعداء لنجاحاتك “،وأخيرا أحب أعبر عن سعادتي بدراستي لانها تعلمني الانضباط في جميع حياتنا وليس بالدراسة فقط لان بها التزام بالمواعيد ، ان دراستي في هذا المجال سنتين خلق داخلى شئ من الشجاعه يجعلني اتحدي واواجه كثير من الصعوبات وايضا الانتقادات .. ويجعلني ابحث من الان في مجال العمل الواسع الحديث لكي يعلم الجميع ان ” مافيش شئ هيوقفني عن حلمي ” وكي اصبح نموذج يقتدي به المجتمع وخاصه النساء.

Leave A Reply

Your email address will not be published.