- الإعلانات -

تفاصيل حصول “إيمان شهير” على المركز الأول بمسابقة أفضل متطوع

0 702

- الإعلانات -

 

 

حوار -راندا جعفر

أكدت ايمان شهير محمود الحاصلة على المركز الأول بمسابقة أفضل متطوع 2021 في حوارها التالي “لأصالة وطن” أنها تود أن تترك أثر طيب وأوضحت أنها عقب تخرجها سعت للانضمام للأعمال الاجتماعية والخيرية فإلى نص الحوار

نود التعرف على خبراتك السابقة؟

أكدت “إيمان محمد شهير محمود” انها

خريجة كلية آداب انجليزي وحاليا ماجستير تربية مقارنة وإدارة تعليمية.

وأنها تعمل مشرفة بالمدينه الجامعية

ومدربة بصندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطي.

ومدربة بفعاليات الوعي حياة تبع مؤسسة أجيال.

ومتطوعه في أماكن كتيرة

 

ماذا عن المسابقة التي شاركت فيها ؟

أكدت إيمان أن المسابقة كانت مقدمة من فريق حلم

الفريق بقيادة د_علي عمرو خبير تنمية موارد بشرية وشخصية ريادية. كان هدفه من المسابقة حث الشباب على العمل التطوعي وزرع ثمة التطوع في مفاهيمهم.

 

كيف تقدمتي للمسابقة وما هى شروطها للفوز بالجائزة؟

أوضحت إيمان أنها تقدمت من خلال لينك البوست الذي قام بمراسلته لها د_علي عمرو

وحفزها بالمشاركة قائلا (متاكد من فوزك وستكون قصتك باب حماسة وتشجيع لغيرك )

اما عن الشروط

اكتب بدايتي في العمل التطوعي والاماكن التي قمت بالتطوع فيها

ومع ذكر مواقف مررت بها ودروس خبرة تعلمت منها مع توثيق ذلك بصور خاصة بالموضوع

 

هل احدث التطوع تغيير فى شخصيتك ؟

أكدت ايمان التطوع وسع من أفاقي ومداركي حيث جعلني أكثر خبرة وأكثر قدرة على التحمل وتقديم مالدي وانا على يقين بان ما أزرعه اليوم سيكون حصاد لي غداً . التطوع فتح لي نوافذ كثيرة تطل على العالم والمستقبل حيث أن السي في الخاص بي ما زينه هو خبراتي التطوعية وليس ما تعلمته في المدارس والجامعات. فتح لي تشبيك علاقات مع أشخاص ذات قيمة وقامة في الدولة. وضعني في بداية النجاح ومنها أستكمال مسيرتي الحياتية والشخصية والعلمية.

 

- الإعلانات -

متى بدات فى العمل كمتطوعه؟

ولماذا اختارتى هذا العمل كمتطوعه ؟

واضحت ايمان أنها بدأت في ابريل 2012 حيث كان اول مرة للمشاركتها وكانت حفلة ليوم اليتيم مع جمعية الاورمان.

لماذا اختارتيه هو لم يكن اختيار مني ولكن توفيقاً من الله فاذا احب الله العبد أعانه على نفسه ووفقه لفعل الخيرات فما أحب الي من عبد يدخل سرور على مسلم او يكشف عنه كربة او يقضي عنه دينا او يطرد عنه جوعاً.

ومن هنا كان منهاجي وطريقي الذي سلكته. فوالله وجدت نفسي انني انا الاحوج لهذا العمل فكيف لي بمواقف صعبة تتيسر وامور سترني الله فيها وكيف دبر لي اموري وكل هذا بتوفيق الله ودعوات الناس لي.

 

أكدت شهير قائلة (ما هى طموحاتك للعمل التطوعي ؟

اسعي لنشر فكرة العمل التطوعي ف المجتمع ككل بل أتمني لو كانت مادة مقررة تدرس في المدارس والجامعات، حقا مجتمع بلا تطوع ،، مجتمع بلاحضارة.

فأساس التقدم والخبرة والنجاح يأتي من العمل التطوعي.

حيث أنني فكرت أن تكون رسالتي ف الماجستير في العمل التطوعي)

 

 

ما هو سر نجاحك واستمرارك؟

 

أشارت قائله::ان

سر نجاحي هو إيماني بربي وتوكلي عليه

فما لجأ اليه عبداً ورده ورجع خائب.

ثقتي بنفسي وبما أسعي له.

لا سلامة من ألسنة الناس وهي واحدة من الجمل التي كتبت ع عرش الرحمن ومنها منطلقي ما دمت اراعي ربي وأخشاه ، وأخاف على نفسي وعلى أهلي فلا يهمني ما يقال خلفي. وليس كل الاراء أضعها ف اعتباراتي.

كلما جاء وقت انهار فيه واستسلم للظروف والمحبطات

أتذكر حلمي وطموحي وأقول لربما أكون قدوة لشخص ما، وأستسلمي يضيع حلمه.

اتمني أن اكون بعد مماتي لي أثر طيب أتركه ف نفوس الاخرين يتذكروني به ويكون عملي الصالح الذي ينقطع عن الحياة.

واخيرا أعيش على مبدأ جبر الخواطر فهو من أسمي العبادات والاعمال الانسانية على وجه الارض .

وأترك اثرا طيبا في نفوس الناس فكلنا راحلون.

Leave A Reply

Your email address will not be published.