- الإعلانات -

مزارعو بني مزار ومغاغة.. موسم الذرة الشامية ومش لاقيين مياه للري

أصالة وطن

0 408

- الإعلانات -

تقرير مفيدة عزالدين

سيطرت حالة من الحزن والاستياء على أهالي قرية دهروط التابعة لمركز مغاغة بمحافظة المنيا، وذلك بسبب عدم وجود مياه لري الأراضي الزراعية بها وتأخر المناوبة عن موعدها.

وقد قال “ياسر غيتة” مزارع من القرية: إننا قادمون على موسم زراعة الذرة الشامية والتي تحتاج لكمية مياة وفيرة، وفي هذا الوقت يجب توافر مياه الري، للزراعة فهذا المحصول من المحاصيل الزراعية المهمة بمصر عامة وبمحافظة المنيا خاصة، حيث يعتمد عليه الأهالي في عمل الخبر وكعلف للحيوانات.

وأكد “محمود ك ” من القرية أن هذا الوقت هو أيام المناوبة، وكان يجب أن تكون الترع مليئة بالمياه، لزراعة الذرة الشامية، ولكن لا أحد يدري متى ستأتي المناوبة.

وفي نفس السياق اشتكى أهالي قرية طمبو وعزبة خيري والريدي، من انعدام مياه الري أيضًا، وتأخر المناوبة، وقال “كامل ص” إن تعة درويش فارغة تمامًا من المياه، والمناوبة جاءت ميعادها ولم تأتي المياه، والأراضي نشفت من قلة المياه، نعمل ايه بس، الأرض هتبور كده.

وأشار “سعيد م” مزارع من طمبو أنا اضطربت لري الأرض من المياه الجوفية عن طريق موتور موجود عندنا في الغيط، لكن في ناس كتير معندهاش مواتير، ولا تملك ثمنه، وهذا عبء على الفلاح، احنا في موسم زرع الذرة ومش لاقيين مياه.

- الإعلانات -

ترعة درويش بطمبو التابعة لمركز بني مزار

مجرى الأرز المتفرع من ترعة درويش

 

وأضاف أن ترعة درويش ممتلئة بالنباتات والحشائش الضارة، فضلا عن القمامة التي يلقيها الأهالي والفلاحين.

 

ولا يختلف الأمر كثيرًا عن مثيلاتها، فتجد بقرية أعطو ترعة أعطو، التي غمرتها القمامة ولا يصلها أي مياه، واشتكى المزارعون من قله المياه، وتمليح الأرض، وخوفا من أن تبور.

وتحدث “مختار ا” مزارع من قرية أعطو: إن اراضي القرية كلها تعتمد على المياه الجوفية في الري، والتي أصبحت معرضة للتمليح والبور، وأن المناوبة لا تأتي اطلاقا بسبب امتلاء الترعة بالقمامة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.