- الإعلانات -

كورونا ليس لها كتالوج.. تعرف نصائح مدراء مستشفيات العزل بالمنيا

0 521

- الإعلانات -

 

تقرير- مفيدة عزالدين

سادت حالة من الحزن والقلق بين أهالي الجمهورية عامة والمنيا خاصة، وذلك بسبب ما تشهده البلاد من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وما يعانيه الناس من إصابات ووفيات خلال الأيام القليلة الماضية والتي طالت الأهل والأصحاب الأحباب.

 

 

ومنذ حوالي شهرين جاء قرار تحويل بني مزار العام لعزل لتستقبل المصابين حيث أن المستشفى تخدم حوالي مليون نسمة.

 

وبسبب علو الموجة بدأ الدكتور “أحمد عبدالعزيز” مدير مستشفى بني مزار العام بزيادة قوة الأسرة لتصل إلى 16 سرير في القسم الداخلي و6بالعناية، وبواسطة التبرعات تم زيادة أعدادها وتوفير6 تكييفات و10 أجهزة مولدات أكسجين وعمل ترخيص لاثنين أسانسير بها، كما تم تفعيل العمل الفني حيث وفروا بالمعمل جهاز abg وآخر جديد لصورة الدم ، وتصليح جهاز الكيمياء، ورفع قوة بنك الدم مؤكدًا أنه كان 70 كيس للسحب فقط ليصل لحدود 120 كيس تقريبًا، وجهاز ” Bubble CPAP” ، وجهاز ضخ محاليل بالحضانة ليصبح 6 أجهزة، مع مواصلة العيادات صباحًا بكل القوة.

وأشار “عبدالعزيز” أن الفريق يتعامل مع كل الحالات التي يتم استقبالها وبعد ذلك يتم التحويل لأقرب مستشفى مناسب للحالة إذا لم يكن الخدمة التامة متاحة لها هنا وذلك يتم بعد التنسيق مع طوارئ المديرية.

وأكد مدير مستشفى بني مزار أنه يتم المرور مرتين يوميًا على الأقل لمتابعة المرضى، والتأكد من نسبة الأكسجين بالدم.

 

وأضاف: يأتينا تبرعات من بعض معارف لي وللفريق الطبي للمستشفى، ومن هنا استطعنا أن نقوِّم بني مزار العام بعد أن كانت تهاجم كثيرًا من الميديا وذلك بسبب قلة الخدمات بها، ولكن حاليًا قلت هذه الانتقادات جدا نظرًا لتكاتف كل التيم واخلاصهم للعمل.

 

وأكمل أن هناك تعاون بين بني مزار العام ومستشفيات العزل والصدر على مستوى المديرية، حيث أكد “أحمد عبدالعزيز” أنه ذهب لتشغيل جهاز Bubble CPAP بمطاي المركزي وعلى الرغم من أنه جهاز تقليدي إلا إنه مهم جدا حيث يرفع نسبة الأكسجين للمريض من 70 و80 إلى 95% بصورة سريعة جدا وكانت هذه فكرة من أفكار الدكتور “محمد نادي” وكيل وزارة الصحة بالمنيا.

 

ووجه “عبدالعزيز” قوله لأهالي بني مزار خاصة والمنيا عامة أن يلتزموا بالاجراءات الاحترازية التي قالتها الدولة، لأن من لم يلتزم بها فهو آثم لأن كلكم راعٍ وكلكم مسئول عن رعيته، فالمصاب ينقل العدوى لكل من حوله.

 

وفي نفس السياق قال دكتور “رجب الدغشي” مدير مستشفى الصدر ببني مزار أنها تحولت لعزل في ظل ما تعرضت له البلاد من أزمة كورونا، مؤكدًا أنه عندما يأتي المريض فيتم عمل صورة دم وإشاعات على الرئة وتوقيع الكشف عليه.

واستكمل أنه يأتي العديد من المرضى في هذه الموجة للمستشفى ولكن لا يكونون جميعهم كورونا فمنهم من يكون نزلات برد عادية أو التهابات في الجهاز التنفسي، ولكن بعد ظهور نتائج التحاليل، وإن تأكد أنه مصاب بالفيروس يتم عمل عزل منزلي له إذا كانت حالته مستقرة، وإذا كانت تستحق الحجز يتم حجزها بقسم كورونا.

 

وأضاف “الدغشي” أن من أعراض الموجة الثالثة ارتفاع درجة الحرارة وتعب شديد بالجسم، تشبع الأكسجين تحت 92%، ان يكون المصاب مريض ضغط أو سكر أو قلب، عدد مرات التنفس اكتر من 32، أن يكون كبيرًا في السن، أو يأخذ أدوية مناعة أو سرطان، وكل ماسبق يسمى عوامل خطورة فإذا تجمعت 3 عوامل في شخص مع الإصابة بالفيروس يتم عزله بالمستشفى، مشيرًا إلى أنه يتم تسجيلهم على برنامج وفرته الوزارة بالإدارة الصحية ويتواصلون هاتفيا معهم، مؤكدًا أن نسب العلاج كبيرة مع الالتزام بالعلاج والإجراءات اللازمة.

وأكد مدير مستشفى الصدر ببني مزار أن وزيرة الصحة أكدت على الاهتمام بمرضى العزل المنزلي ومتابعتهم دائمًا، مؤكدًا أن الدولة وفرت الأدوية والرعاية، والتمريض موجودين لخدمة الحالات وتوفير بروتوكول لعلاجهم ويتم صرفه لهم مجانًا.

 

- الإعلانات -

وأشار إلى أن البروتوكول عبارة عن ” فيتامين C، زنك، وأدوية أخرى د الفيروس مثل ” ايفر ميكتيد” وهو متفق عليه بوزارة الصحة وشبه متفق عليه عالميا.

وصرح أن هناك تعاون بين المستشفى وجميع المستشفيات والإدارة الصحية ويتم التنسيق مع الجميع في حالة الطوارئ.

 

واستكمل قائلًا أن الموجة أعراضها لم تختلف كثيرًا عن الموجتين السابقتين حيث أنهم يسمونها “كورونا عائلات” فمصاب واحد يستطيع أن يعدي جميع من حولها، مضيفًا أنه قد يكون مسن كبير في العمر ومصاب قلب أو ضغط و يشفى من الأزمة، ومن ناحية أخرى قد يكون شابًا رياضيًا وصحته جيدة ويموت من الفيروس، فمازالت كورونا بدون كتالوج.

ومن جانبها أشارت مديرة مطاي المركزي الدكتورة “شيرين ملاك” أن المستشفى بها عزل لمرضى كورونا، و”عزل كلين” للحالات المريضة وغير مصابة بالفيروس، وهناك مسارات مختلفة لكل منهما، مؤكدة أن المستشفى تعمل بكل طاقتها كعيادات خارجية واستقبال وجميع الأقسام.

 

وأضافت أنه تم توفير جميع الواقيات لكل العاملين بدءًا من العامل الذي يستقبل المريض وحتى الطبيب الذي يتعامل مع الحالة، مشيرة أن الوزارة وفرت أيضًا كل الأدوية اللازمة وخاصة “ريدميسفير” الموجود بالبروتوكول فالمريض يتلقى علاجا بحوالي 17إلى20 الف جنيه، وبالنسبة لمرضى العزل المنزلي يأخذون أدوية أخرى مناسبة ورخيصة من هذا البروتوكول، مع المتابعة بوحدة الإدارة الصحية وتوفير جميع الأدوية والتعليمات لهم.

 

ويكون الاختيار بين العزل المنزلي أو بالمستشفى بناء على شدة خطورة الحالة، وأحيانا يرفض المريض العزل بالمستشفى، ويتم تزويده بالأدوية والتعليمات، وإذا اختار المريض العزل بالمستشفى وحتى لو كان نسبة الفيروس قليلة يتم عزله لأننا لا نستطيع أن نحكم على شخص ليس لديه إمكانيات العزل منزليا فبعد ذلك سيأتي هو وكل عائلته، فنحن نعمل نقلل الأعداد وليس لزيادتها.

واستكملت أن نسبة العزل المنزلي والمستشفى ليس له نسبة معينة فهو مرتبط بالحالات أكثر من التوقعات.

وقد نبهت “ملاك” على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية وعدم التجمعات وخاصة أن الاعياد هذا العام تتزامن مع بعضها سواء للمسلمين أو المسيحين، لأن الخطر كبير على صحة المواطنين.

 

 

وفي بداية عام 2021 رفعت محافظة المنيا، درجة الاستعدادات القصوى بجميع الأجهزة التنفيذية وخاصة بمنظومة القطاع الصحي، تحسباً لحدوث موجة ثالثة من فيروس كورونا المستجد.

أعلن مستشفى الصدر بمدينة المنيا، إضافة 42 سرير عناية مركزة، ومراجعة الإمكانيات الخاصة بتركيب تانك أكسجين إضافي، وإنشاء وحدة قوامها 12 سرير عناية مركزة، بالإضافة إلى مراجعة جاهزية الأطقم الطبية للتعامل مع الحالات المتوسطة والخطيرة بمستشفى الحميات، كما تم التأكيد على أساسيات الإنعاش القلبي والرئوي بمستشفى الصدر والحميات.

 

وتواصل مديرية الصحة بالمنيا، استقبال جميع فئات المواطنين بمراكز التطعيم بلقاح فيروس كورونا المستجد، وخلال أيام الاجازات الرسميه من الساعه 9صباحا وحتي الساعه 10مساءا وذلك عقب التسجيل على الموقع الإلكتروني الخاص بوزارة الصحة، حيث تم تحديد 4 مراكز للتطعيم وهي “المنيا الجديدة مركز طبي شباب المستقبل، ملوي مركز طبي قلندول، سمالوط مستشفى سمالوط النموذجي، وحدة القيس بمركز بني مزار”.

ويناشد اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، المواطنين بالإسراع في التسجيل على الموقع الخاص بوزارة الصحة والسكان للحصول على اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد، وبموجب التسجيل يتم تحديد الأيام المخصصة للحصول على جرعة اللقاح، وذلك من خلال الخط الساخن 15335.

Leave A Reply

Your email address will not be published.