- الإعلانات -

موسم حوادث القطارات يعلن عن ارتفاع حصاده هذا العام

أصالة وطن

0 195

- الإعلانات -

 

 

 

إهمال، تخريب أم كلاهما؟!

 

تقرير: نورهان عمرو

اشلاء جثث وجرحى حصدت هذا العام في موسم حوادث إهمال القطارات ، مصيدة يقع في شباكها أرواح أبرياء، بئر يفيض بدماء ضحاياه، لتتزاحم الأوجاع وليمسي الواقع صورة لرواية أشبه بالخيال نهايتها مفتوحة لرؤى المشاهدين والمتابعين، حجج وأعذار تباينت ما بين إهمال، تخريب متعمد ويد الأخوان، ومع أختلاف المبررات كان الحدف واحد ”سلسال من الدماء” تخطرنا به يوميا الصحة المصرية، نشرات تذاع بعنوان عريض ضحايا حوادث الاهمال.. مصرع ووقوع إصابات بحادث انقلاب قطار بمنطقة فلان والسيناريو يعاود نفسه من حين لحين، ليقودنا ذلك إلى وضع تساءل.. مع تكرر حوادث القطارات بمصر هل تجد ذلك نتيجة إهمال، تخريب متعمد أم كلاهما؟!

 

- الإعلانات -

صرخات استغاثات من مأساة كبيرة تمثلت بحادث قطار للركاب قرب محطة سكة حديد طوخ، أودى بحياة عدد من الأشخاص وخلف ضحايا، ومع ظهور معلومات من مصادر مطلعة وتصريحات هيئة السكك الحديدية، بدأت تتضح أجزاء من صورة ما حدث، ففي تصريح لها أولت ماحدث إلى ثلاثة محاور وفق التقرير المبدئي للجنة للجنة الفنية المشكلة من جانب وزير النقل لموقع الحادث، ترجح أن تكون التحويلة قد تسببت في إعاقة عجلات القطار ما نتج عنه انقلاب بعض عرباته، والبعض يرى أن سرعة القطار الكبيرة بالمنطقة قد تكون وراء الفاجعة وآخرون يلقون اللوم على سائقي القطارات وتعاطيهم للمواد المخدرة.

الجرح لم يلتئم بعد، ليذكرنا بكارثة تصادم قطارين بسوهاج والذي نجم عنه مصرع 20 شخصا وإصابة نحو 200 آخرين، وبالتحقيق في الواقعة أعلنت النيابة المصرية في التحقيقات عن تعاطي مراقب برج محطة “المراغة” مخدر الحشيش والمساعد بالقطار المميز للحشيش وعقار “ترامادول” المخدر أيضا، وهنا تنطبق مقولة ”قليل من الإهمال قد يولد كثير من الأذى”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.