- الإعلانات -

قصة خطف نورين ونباشين القمامة بالفيوم.

أصالة وطن

0 795

- الإعلانات -

 

أصالة وطن/مفيدة عزالدين

خيم الحزن على أهالي محافظة الفيوم، وذلك بعد خطف الطفلة “نورين” التي لايتعدى عمرها العشر سنوات.

 

بعد اختفاء الطفلة نورين بالأمس ووسط حزن وخوف وقلق كبير من الأهالي، لتظهر الطفلة وتعود إلى منزلها سالمة، إلا أن الخوف والقلق عمَّ الفيوم كلها.

حيث كانت الطفلة مخطوفة على أيدي أحد نباشين القمامة، فقد أخذها بعد أن تعقبها بإحدى شوارع المدينة.

 

- الإعلانات -

ليدق ناقوس الخطر وجرس الانذار بالفيوم ليعلن عن انتشار ظاهرة خطيرة تهدد حياة أطفال بل وكل أهالي المحافظة، فهم موجودون بكل شوارع وأحياء المدينة، والكثير من أعمال الخطف تكون على أيدهم، ولكن السيئة تعم والحسنة تخص، فيوجد منهم الذي يبحث عن لقمة العيش.

ولكن بعد خطف طفلة باغوص بواسطة أحد النباشين، ظهر القلق في الشارع الفيومي خوفًا من انتشارهم في كل أحياء وشوارع المدن والقري بعربات الكارو والتروسيكلات، والكثير من أعمال السرقة كانت تتم عن طريق بعضهم، فلا يفرقون بين عملهم وما يجدوه أمامهم من أشياء خردة أو حتى بشر.

 

وقد تمكنت مباحث الفيوم مساء الأمس الإثنين من إلقاء القبض على المتهم ويدعى “شعبان” ، وذلك بعد عدة ساعات من اختفاء الطفلة ” نورين مصطفى محمود” وكان بقيادة المقدم ” محمد دعبس” والفريق المعاون وقد تم تتبع كاميرات المراقبة وتبين أن المتهم استدرجها من كورنيش منطقة باغوص بالفيوم، وقام بتهديدها واجبرها على الركوب معه .


 

ويقول  “محمود الفيومي” المسئول الاعلامي لمركز ومدينة الفيوم سابقا: تبقي المعادلة الصعبة كيف يتم القضاء على هذه الظاهرة؟! وفي نفس الوقت إيجاد فرص عمل لهم؛ أولا حصر من يعمل منهم ويتم دمجهم في مشروع جمع القمامة المنزلي أو غير ذلك أو مصانع تدوير القمامة

و اتخاذ اجراءات حازمة بمنع تلك الظاهرة وذلك بعد إيجاد بديل ومراعاة بعد هذه الطبقة أو أغلبها عن التقدم التكنولوجي والفوارق الاجتماعية ليس تقليلًا من شأنهم ولكن كما طالب الشعب الفيومي بحماية أبنائهم ودمج هذه الطبقة وإيجاد فرص عمل لهم فهم في النهاية بشر ومواطنين مثلنا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.