- الإعلانات -

مسلسلات الحرب على الإرهاب تتصدر دراما رمضان 2021.

أصالة وطن

0 105

- الإعلانات -

 

كتبت هاجر عبد العليم

بين أعمال كوميدية واجتماعية تتنوع المسلسلات التلفزيونية المشاركة في الموسم الرمضاني المقبل، إلا أن الدراما السياسية، والتي يتناول بعضها الإرهاب وقضايا شائكة تتعرض للأمن القومي تأتي هذا العام لتكون محور عدة أعمال رمضانية ويجعلها الأكثر انتظارا لقطاع عريض من المشاهدين.

 

هذا العام تتناول عدة أعمال قضايا الإرهاب والفكر المتشدد وكيفية محاربته بداية من مسلسل «القاهرة كابول» أحد المسلسلات المنتظرة والمتوقع أن تحظى بمتابعة واهتمام كبيرين.

 

 

فالعمل الذي كتبه عبدالرحيم كمال، وأخرجه حسام على.. يعتمد في أحداثه على 3 شخصيات رئيسية: الإعلامى ويجسده فتحى عبدالوهاب، وضابط الأمن الوطني ويجسده خالد الصاوى، والإرهابى ويجسده طارق لطفى، الذي ما إن انتشر بوستر العمل الذي طرحه منتج المسلسل تامر مرسي مؤخرًا حتى ربط الجمهور بينه وبين الإرهابى أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة- الذي تم قتله على يد القوات الأمريكية قبل أعوام- نظرا لاقتراب وتشابه هيئتهما.

 

وعلق منتج العمل عقب طرحه البوستر :«مسلسل القاهرة كابول هو محاولة درامية جديدة لفهم التطرف والتوعية بخطورة الإرهاب وفضحه، والدراما المصرية تطور نفسها على المستوى الفنى والمحتوى، لافتا إلى أن»المجموعة المتحدة للإعلام«تخوض معركة الوعى وتفضح مخططات الإرهاب في مصر والمنطقة.

 

واستمرارًا لتقديم أعمال تناقش الإرهاب وتوعي بدور رجال الشرطة والقوات المسلحة في حربهما ضد الإرهاب ولحماية الأمن والمواطنين، يأتي عرض الجزء الثاني من مسلسل «الاختيار» هذا العام لينافس بقوة في رمضان 2021 بعدما حقق جزأه الأول العام الماضي نجاحًا كبيرًا حيث تناول سيرة الشهيد أحمد المنسي وبطولات رجال الكتيبة 103، الذين استشهدوا في كمين البرث عام 2017، عقب هجوم إرهابي، وجسارة المنسي وجنود وضباط الكتيبة، وتفاصيل خيانة هشام عشماوي، وتحوله إلى إرهابي قبل أن ينال عقابه ومعاقبته بالإعدام شنقًا.

 

- الإعلانات -

الجزء الثاني بعنوان «حتى لا ننسى»، تأليف هاني سرحان ويلعب بطولته كريم عبدالعزيز وأحمد مكي وإياد نصار ويسلط الضوء في بدايته فترة 2012 و2013 وحتى 2020، ولكن من زاوية أخرى الناس العادية لا تعرف عنها شيئا، بحسب مخرجه بيتر ميمي والمسلسل سيسلط الضوء على شهداء وزارة الداخلية.

 

 

وأكد بيتر ميمي في تصريحات له أن مسلسل «الاختيار» خارج فكرة المكسب والخسارة، ولكن الحديث يكون عن مشروع وطني وقومي للتوعية وللأجيال المقبلة، منوها بأن المعارك في الجزء الثاني أضخم من الجزء الأول، ويوجد به مشاهد للمظاهرات التي وقعت في هذه الفترة الزمنية.

 

ومن الحرب على الإرهاب داخليا والتصدي بقوة لمعركة الوعي إلى تناول مايحاك بمصر خارحيا من مؤامرات تمتد تأثيراتها إلى داخل الوطن ..حيث يعرض أيضا ضمن الموسم الرمضاني المقبلم مسلسل«هجمة مرتدة» بطولة أحمد عز وهند صبري وهو من الأعمال الدرامية المأخوذة من الملفات الحديثة للمخابرات المصرية.

 

وتدور أحداث المسلسل حول شاب مصري يعمل في الخارج ويحاول التواصل مع جهاز المخابرات بعد محاولة تجنيده من قبل استخبارات دولة أجنبية، ويبدأ بعد ذلك التدريب على يد مسؤولين بالمخابرات المصرية ويقوم بدوريهما هشام سليم ونضال الشافعي، ليتمكن من خداع الجهات المعادية.

 

تصوير المشاهد الخارجية للمسلسل تم منذ شهر نوفمبر الماضي، بين مجموعة من الدول الأوروبية من بينها صربيا وكرواتيا.

 

وكان من المقرر أن يشارك المسلسل في السباق الرمضاني الماضي ولكن بسبب جائحة كورونا تأخر تصويره، وخرج من السباق الرمضاني الماضي ويكون جاهزا للعرض في رمضان 2021.

 

المسلسل تأليف باهر دويدار، وإخراج أحمد علاء الديب، ويشارك في بطولته أحمد فؤاد سليم صلاح عبدالله، ماجدة زكي وخالد أنور.

Leave A Reply

Your email address will not be published.